إل جي تطلق أجهزة تنقية الهواء “بيوريكيور” بمزايا متطورة

يبحث سكان دول مجلس التعاون الخليجي بوتيرة دائمة عن أجهزة تنقية الهواء الملائمة التي من شأنها أن تساعدهم في الحفاظ على بيئة مريحة في المنزل. وإلى جانب المواصفات التقليدية، ثمة عوامل رئيسة تؤثر على قرارات الشراء، لعل أبرزها يتمثل في الآتي: سهولة الاستخدام والصمود أمام الاستخدام الدائم والمديد والقدرة على العمل بكفاءة تامة.

ونظراً لأنّ موضوع ممارسات النظافة لا يزال أبرز اهتماماتهم، يرغب أصحاب المنازل أيضاً بأن توفر استثماراتهم لهم المزيد من راحة البال.

بفضل تاريخها الطويل في ريادة قطاع تقنيات المنزل الذكي، تمتلك إل جي إلكترونيكس (إل جي) مجموعة من أجهزة تنقية الهواء والمكيفات التي مازالت مستمرة في استقطاب المزيد من الشعبية بين السكان المحليين نظراً لمزاياها المتطورة ومتانتها واستدامتها.

تنقية الهواء المتطورة

تشمل مجموعة أجهزة تنقية الهواء “بيوريكيور” (PuriCare) من “إل جي” نماذج برجية مزدوجة ومنفردة للغرف ذات الأحجام المختلفة، بالإضافة إلى قابليتها للحمل وحتى ارتداؤها في بعض الطرازات. وتتميز الأحجام الكبيرة من “إل جي” (طرازات “بيوريكيور” المزدوجة والمنفردة) بتقنية تنقية الهواء بزاوية 360 درجة، حيث يغطي البرج الفردي مساحة 58 متر مربع، بينما يستطيع البرج المزدوج أن يغطي مساحة 91 متر مربع.

يستفيد المستخدمون مع كل من هذين الطرازين من نظام ترشيح مكون من 6 خطوات يعمل على التخلص من الأنواع المختلفة من الغبار والغازات. وتأتي أجهزة تنقية الهواء من “إل جي” مزودة بتقنية “كليت بوستر” (الارتقاء بمعايير النظافة)  التي ترفع جزء من الجهاز ليدور ويوصل الهواء النقي إلى بعد 7.5 متر. ويصبح أداء إزالة الغبار بفضل تقنية “كليت بوستر” أسرع بنسبة تصل إلى 74%.

يعد المحرك في جهاز تنقية الهواء هو الجزء المسؤول عن تحديد نسبة استهلاك الطاقة. وتستخدم أجهزة تنقية الهواء “بيوريكيور” من “إل جي” تقنية العاكس الذكي الرائدة لدى الشركة والتي تستخدم محركاً أكثر كفاءةً في استخدام الطاقة لتقليل استهلاك الطاقة والحفاظ على تكاليف أقل من تلك الموجودة في الطرازات التقليدية. وبفضل موثوقيته، يمتلك المحرك العاكس الذكي من “إل جي” ضمان لمدة 10 سنوات.

توفر معظم أجهزة تنقية الهواء ترشيح “بي إم 10” و”بي إم 2.5″، بينما توفر تقنية “إل جي” الترشيح حتى “بي إم 1.0” لإزالة الجسيمات فائقة الدقة والغازات الضارة والروائح. ولإبقاء المستخدمين على اطلاع دائم، تعمل أجهزة تنقية الهواء “بيوريكيور” من “إل جي” على تبسيط العملية باستخدام مؤشر ذكي، حيث تكتشف هذه الميزة جودة الهواء الحالية ومستوى الروائح، وتُعلِم المستخدم في الوقت الفعلي من خلال مؤشر اللون والأرقام. ويستطيع المستخدمون حتى التحقق من مستوى نوع معين من الغبار الملوث.

 إل جي تطلق أجهزة تنقية الهواء "بيوريكيور"

سيتمكن المالكون باستخدام تطبيق الهاتف الذكي “إل جي ثينك كيو” (LG ThinQ) من عرض جودة الهواء وتشغيل جهاز تنقية الهواء عن بُعد وتلقي تحديثات الحالة عند الحاجة إلى تغيير المرشحات.

تبريد أسرع وأكثر ثباتاً

صُممت مجموعة مكيفات “إل جي” ضمن سلسلة “ديووال كوول” (DUALCOOL) لتوفير راحة أكبر في المنزل. وتستخدم المكيفات التقليدية آلية “التشغيل” و”الإيقاف” لضبط درجة الحرارة. وينتج عن ذلك تقلبات واضطراب لمن هم في الغرفة ويؤدي إلى قدر أكبر من استهلاك الطاقة. بينما زودت الشركة طرازات  من “إل جي” بضاغط عاكس مزدوج يتم ضبطه باستمرار للحفاظ على مستويات درجة الحرارة المطلوبة، مما يوفر الطاقة ويضمن راحة أكبر في التبريد. وكما هو الحال في أجهزة تنقية الهواء “بيوريكيور”، فإن تقنية العاكس داخل مكيفات “ديووال كوول” من “إل جي” تأتي أيضاً مع ضمان لمدة 10 سنوات على الضاغط.

تستخدم المكيفات عادةً ضاغط واحد فقط غير قادر على العمل بسرعة أبطأ بسبب عدم الاستقرار الذي قد يسببه. وتستفيد مكيفات “ديووال كوول” من “إل جي” من الضاغط الذي يعمل بسرعة منخفضة ويتمتع بقدر أكبر من الاستقرار، كما أنه معتمد من “توف رينلاند” (TÜV Rheinland) لتوفير تبريد أسرع بنسبة تصل إلى 60% وتوفير الطاقة بنسبة 65%. وبالنسبة لمنطقة الخليج، صُممت طرازات “ديووال كوول” أيضاً للعمل في درجات الحرارة التي تصل إلى 65 درجة مئوية.

تتميز مكيفات “إل جي” بمرشح حماية مزدوج يلتقط الجسيمات المختلفة بالإضافة إلى التنظيف التلقائي، مما يمنع تكون العفن والبكتيريا. وهو مثالي للمنطقة حيث يعمل المجفف النفاث المدمج على تقليل الرطوبة في الهواء للحفاظ على الانتعاش.

ويمكن أيضاً من خلال تطبيق “إل جي ثينك كيو” التحكم في طرازات “ديووال كوول” ذات السعة الأكبر عن بُعد. ويستطيع المستخدمون حتى شراء الأجزاء والملحقات المعتمدة من “إل جي” عبر متجر “إل جي ثينك كيو” مباشرةً من خلال التطبيق.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط