أمازون تستحوذ على “سوق دوت كوم” ضمن أكبر صفقة مزج واستحواذ في قطاع ‏التكنولوجيا ‏

8٬561

توصل  عملاق التجزئة الإلكترونية الأمريكي “أمازون” إلى اتفاق لشراء “سوق دوت كوم”، أكبر موقع لتجارة التجزئة عبر الإنترنت في الشرق الأوسط، بعد منافسة حامية الوطيس مع مجموعة “إعمار مولز” الإماراتية، وذلك وفقاً لما جاء في بيان مشترك.

ورغم أنه لم يتم الكشف عن قيمة الصفقة، إلا أن بنك “جولدمان ساكس” الأمريكي الذي قدم الاستشارات الخاصة بها، وصفها بأنها “أكبر صفقة دمج واستحواذ على الإطلاق في قطاع التكنولوجيا بالمنطقة”.

وتستعد “أمازون” الدخول بقوة إلى أسواق الشرق الأوسط التي تشهد نمواً سريعاً، في وقت تواصل فيه الاستثمار في قطاع تجارة التجزئة، رغم توسيع عملياتها لتشمل خدمات متنوعة أخرى.

و”سوق دوت كوم ” تعد أحد المنصات المهمة في التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، وتستحوذ على ما يقرب من 78% من حصة السوق في المنطقة، وتقدم أكثر من 8.4 ملايين منتج عبر منصتها.

ويرى خبراء ومختصون فى قطاع التجزئة، أن المنافسة ستشتد بعد دخول “أمازون” إلى أسواق الشرق الأوسط، خصوصاً في ظل توافر فرص ومعدلات نمو مستقبلية قوية لقطاع التجارة الإلكترونية فى المنطقة.

أمازون تستحوذ على سوق دوت كوم
مدخل أحد مستودعات شركة سوق دوت كوم

وتتلخص أسباب اشتداد المنافسة، وذلك طبقاً للخبراء الذين استطلعت آراؤهم، في توافر البيئة الواعدة للتجارة الإلكترونية مع وجود تركيبة سكانية مواتية تزداد فيها نسبة اتصال الشباب بالإنترنت والبنية التحتية للاتصالات.

نمو ملحوظ للتجارة الإلكترونية

توقع الخبراء، أن ينمو قطاع التجارة الإلكترونية في المنطقة إلى مستويات غير مسبوقة خلال الأعوام القليلة المقبلة، لافتين إلى أنه في الوقت الذي تبرز فيه فرص عديدة، ستظهر كذلك منافسة شديدة وحاجة إلى التجديد من جانب تجار التجزئة التقليديين.

ومن المتوقع، أيضاً، أن ينمو نشاط هذه التجارة في الشرق الأوسط من 5.3 مليارات دولار في 2015، إلى أكثر من 20 مليار دولار بحلول 2020، وبنسبة نمو سنوية 30%، وذلك بحسب دراسة حديثة أجرتها مؤسسة “أي تي كيرني” الاستشارية.

مشاريع جديدة

كان رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار أعلن في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي عن مشروع آخر مشترك على شبكة الإنترنت، يستهدف منطقة الشرق الأوسط باستثمار قيمته 520 مليون درهم (142 مليون دولار) مع شركة التجزئة الإيطالية الشهيرة بالتجارة الإلكترونية يوكس نت إي بورتر.

وأطلق العبار، الذي يشغل أيضاً منصب رئيس مجلس إدارة إعمار العقارية (أكبر شركات التطوير العقاري المدرجة في دبي)، أول منصة مستقلة للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط تحت اسم “نون” باستثمارات أولية تقدر بنحو مليار دولار، وذلك بالشراكة مع صندوق الاستثمارات العامة السعودي (الذراع الاستثمارية السيادية للمملكة)، التي من المتوقع أن تبدأ عملياتها في غضون أسابيع.

هوية مؤسس الشركة

يذكر أن مشروع “سوق دوت كوم” هو من بنات أفكار رجل الأعمال السوري، رونالدو مشحور.  ولد مشحور في مدينة حلب السورية  عام 1966،  وكان والده من التجار المرموقين في المدينة. يحمل مشحور بكالوريوس في الهندسة الكهربائية والحاسوب، وماجستير في الاتصالات الرقمية من جامعة نورث إيسترن في بوسطن، الولايات المتحدة الأميركية.

رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة سوق دوت كوم
ماذا قال رونالدو بشأن الصفقة؟

وقال رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة “سوق دوت كوم”: “إن استحواذ أمازون سيفتح المجال لنمو أكبر في سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط”.

وأردف مشحور قائلاً:  “إن معدلات التجارة الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط تعتبر أقل بكثير عند مقارنتها بعدد من المناطق الأخرى من العالم، لا سيما في الولايات المتحدة والصين وأوروبا، لافتاً إلى أن نسبة النمو في هذا القطاع بين 30 و40% سنوياً في المنطقة”.

رونالدو مشحور، الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لشركة سوق دوت كوم-01
رونالدو مشحور يمسك بطرد خاص بشركته في أحد مقرات الشركة في دبي

ورداً على سؤال حول المنافسة مع شركة “نون دوت كوم”، قال رونالدو مشحور: إن السوق مفتوحة أمام الجميع، ولا تزال هناك فرص نمو مستقبلية كبيرة تلوح في الأفق”.

فرص كثيرة تلوح في الأفق

ويجمع المحللون بأن دخول “أمازون” أسواق الشرق الأوسط يؤكد وجود المزيد من الفرص المتنامية في قطاع التجارة الإلكترونية مع توقعات بمزيد من المتسوقين عبر المنصات التجارية من خلال الإنترنت، وخصوصاً بين فئات الشباب وانتشار الإنترنت. ولقد تمت تلك الخطوة بناء على دراسات مستفيضة أكدت جدواها الاقتصادية على المدى الطويل لحجم القطاع الذي ينمو يوماً بعد آخر.

يبقى لنا أن نشير إلى أن توفر عوامل عدة، لعل من أبرزها البنية التحتية المتطورة للاتصالات وسهولة نظم الدفع الإلكتروني وانتشار الإنترنت، لا سيما في منطقة الخليج، من ِشأنه أن يشجع على استقطاب المزيد من الاستثمارات المحلية والعالمية إلى القطاع.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط