أكبر مسابقة في العالم لتداول العملات المشفرة تحطم الأرقام القياسية على الرغم من السوق الهابطة

3٬265

انتهت بطولة التداول العالمية، التي تُعد أكبر مسابقة لتداول العملات المشفرة في العالم، محققةً نجاح كبير في 17 يوليو حيث حصد المتداولون جوائز قياسية بلغت قيمتها 8 ملايين دولار، فبعد 20 يومًا من المنافسة الشديدة، حقق أفضل المتداولين أرباحًا تجاوزت 10,000% على الرغم من الظروف الصعبة التي تشهدها سوق العملات المشفرة.

وقد شارك نحو 70 ألف متداول في المسابقة هذا العام لاستعراض مهاراتهم الفذة في تداول العملات المشفرة في البطولة. ولقد بلغ عدد المشاركين هذا العام ضعف عدد المشاركين مقارنة ببطولة عام 2021، مما أدى إلى إطلاق مجموعة جوائز كانت أكبر بنسبة 100% عن العام الماضي.

وقد جرى تقسيم مجموعة الجوائز إلى ثلاث فئات منفصلة. إذ عرضت فئة سباق الفرق مجموعة جوائز بلغت قيمتها 6 ملايين دولار. بينما عرضت فئة سباق التداول الفردي وسباق منطقة السرعة جوائز بلغت قيمتها مليون دولار لكل منهما. علاوةً على ذلك، قدمت “باي بت” أكثر من 1000 جائزة إضافية متمثلة في رموز غير قابلة للاستبدال، والتي شملت رموز “كلون إكس” و”ميوتانت إيب يات كلوب”.

لقد استحوذت هذه المسابقة المثيرة مرة أخرى على مجتمع التشفير، مما يدل على قدرة الصمود في الأسواق الرقمية الناشئة في أوقات عدم اليقين. إذ تنافس متداولون من أكثر من 1000 فرقة تغطي 182 منطقة مع العمالقة الكوريين “موكنام تيم” الذي  يشكل أكبر فريق يضم 3241 عضوًا. يليه فريق “ستريمر ساتو وسنايبر” الذي يضم 2565 و2232 عضوًا على التوالي.

يتطلب الفوز في مسابقة تجارية إبداعًا وشجاعة، وهذا هو السبب في أن “باي بت” واصلت شراكتها مع اليونيسف من خلال تبرع آخر بقيمة 400,000 دولار بعملة البيتكوين. وتفخر شركة “باي بت” بدعمها لمنظمة اليونيسف وعملها لتوفير فرص متكافئة للحصول على التعليم وتمكين تعليم الفتيات في شرق آسيا والمحيط الهادئ. بالإضافة إلى ذلك، ستعمل المساهمة على تعزيز وتوسيع وتنفيذ برنامج “العلوم والتكنولوجيا والهندسة والفنون والرياضيات” (STEAM) التعليمي الرائد الذي يركز على تعليم الفتيات في مقاطعة جبلية نائية في فيتنام.

من جانبه صرَّح بن تشو، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “باي بت” قائلاً: “لقد انبهرت للغاية هذا العام بالنجاح الذي حققته بطولة التداول العالمية  من حيث عدد المشاركين وروح الفريق التي ظهرت في البطولة”.  لقد أظهرت هذه المسابقة الإيمان الراسخ لعشاق العملات المشفرة في جميع أنحاء العالم؛ إنها منارة الأمل في ظل السوق الهابطة”.

وتُجدر الإشارة إلى أن مرحلة المنافسة في بطولة التداول العالمية لعام 2022 قد انتهت وسيتبعها حفل انتهاء المسابقة

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط