أروع الوجهات السياحية في أيرلندا

أروع الوجهات السياحية في أيرلندا
441

أماطت هيئة السياحة الأيرلندية اللثام عن مجموعة من أجمل الوجهات الاستثنائية التي يكتنفها السحر من كل جانب، وذلك بغية قضاء أوقات لا تنسى في عام 2017.

إذ تقدم هذه البلاد الساحرة لزوارها باقة واسعة من النشاطات والمعالم التي تستحقّ التجربة والمشاهدة، وذلك بدءاً من تاريخها العريق والممتدّ على مدى ما يربو على 5 آلاف عام في منطقة الشرق القديم ومواقع تصوير مسلسل ’جيم أوف ثرونز®‘ المذهلة، وصولاً إلى أفضل الاحتفالات على مستوى العالم في مناسبة اليوم الوطني في أيرلندا.

 

منطقة التراكيب الفنية رقم 3
مواقع تصوير مسلسل ’جيم أوف ثرونز®‘

تجربةٌ مدهشة يخوضها متابعو مسلسل ’جيم أوف ثرونز®‘، تسمح لهم باتباع درب الغراب ذي الأعين الثلاث المعروف في المسلسل الشهير، وذلك في أراضي أيرلندا الشمالية الساحرة، حيث تحولت القلاع المتداعية والمناظر الطبيعية القديمة إلى مواقع تصوير خاصة بممالك ’جيم أوف ثرونز®‘ السبع، كما تمّ الاستفادة من الغابات والجبال والسهول الخلابة في أيرلندا الشمالية كمواقع تصوير ضمن المشاهد الأكثر تميزاً في هذا العمل الرائع. تستمرّ الرحلة الاستكشافية في هذه المواقع المذهلة أربعة أيام، تتخللها مجموعةٌ من التجارب والأنشطة المتميزة، مثل الرماية بالقوس والسهم والاحتفالات التقليدية ورحلات القوارب.

أحد مواقع تصوير مسلسل ’جيم أوف ثرونز®‘
رحلة في منطقة الشرق القديم الساحرة في أيرلندا تروي تاريخ 5 آلاف عام

يعود تاريخ بعض المواقع الأثرية والمناظر الطبيعية في منطقة الشرق القديم العريقة في أيرلندا إلى ما يزيد عن 5 آلاف عام، مع ساحات يعود تاريخها إلى القرون الوسطى وآثار من حقبة ما قبل التاريخ وقلاع رائعة وقصور فاخرة تروي كلّ زاوية منها حكاية تاريخ عريق غني بالذكريات والمعاني والحِكم. وتصحب هذه التجربة الفريدة محبي التاريخ برحلةٍ مفعمة بعبق الماضي الذي لا تزال أصداؤه تتردد حتى اليوم في الثقافة الأيرلندية. فمن منطقة نيوجرانج التاريخية إلى حدائق ومنزل باورسكورت، أحد أشهر القصور في أيرلندا، كلّ صورةٍ تحكي قصةً مختلفة في منطقة الشرق القديم في أيرلندا.

مدخل ميناء بولينتوي
الاحتفالات الوطنية في أيرلندا

تعتبر احتفالات اليوم الوطني في أيرلندا الوقت الأجمل خلال العام، حيث يحتفي الأيرلنديون طوال يوم 17 مارس بارتداء اللون الأخضر المستوحى من نبتة الشامروك ذات الوريقات الثلاث التي تعتبر الشعار القومي في البلاد. كما تحتفل الجالية الأيرلندية في الكثير من المدن حول العالم بيوم ’سانت باتريك‘، حيث يرتدي الجميع أحد التدرجات الأربعين للون الأخضر ويتمّ تسليط أضواءٍ خضراء على ما يزيد عن 180 صرحٍ عالمي فريد، وذلك ضمن مبادرة هيئة السياحة الأيرلندية العالمية لإضاءة أبرز المعالم العالمية باللون الأخضر.

ميناء دانكوين شديد الخضرة والذي يقع في بلدة دينغل التابعة لمقاطعة كيري

ويصف دليل ’لونلي بلانيت‘ للسفر مهرجان ’سانت باتريك‘ الذي يستمرّ لأربعة أيام متتالية بأنّه ’أمّ جميع المهرجانات الأيرلندية‘، وهو مزيجٌ من الموسيقى التقليدية والرقصات والعروض المسرحية الحية في الشوارع وأكشاك المأكولات الشعبية، بالإضافة إلى موكبٍ استعراضي رائع يقوده نخبةٌ من الفنانين الحائزين على العديد من الجوائز.

قرية غلينام في مقاطعة أنتريم والتي تضم قلعة ذائعة الصيت

وتنطلق الأجواء الاحتفالية في بلدة دينجل بمقاطعة كيري مع موكبٍ استعراضي باكر في السادسة صباحاً، لتستمرّ الاحتفالات بعد ذلك دون توقف في سائر أرجاء أيرلندا! وتجري كرنفالات ومواكب استعراضية مجانية في كلّ مدينة وبلدة وقرية تقريباً، ضمن مقاطعات أرماك وكورك وبلفاست وجالواي ولندنديري التي تستضيف جميعها عشرات آلاف المحتفلين. وتدعوكم هيئة السياحة الأيرلندية إلى زيارة هذا البلد الجميع وقضاء أجمل الأوقات مع هذه الأجواء الاحتفالية الفريدة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط