أديل تخدع الجميع في مسابقة لتقليدها

290

قامت المغنية الإنكليزية الشهيرة أديل Adele مؤخراً، وبالتعاون مع الممثل الكوميدي والمذيع الأيرلندي الشهير “غراهام نورتون”Graham Norton، بالتنكر والاشتراك في مسابقة لتقليدها.

وبما أن عملية التنكر تلك قد نفذت بشكل احترافي متقن، لم يستطع أحد اكتشاف أمرها. ولقد طالت عملية التنكر تلك اسمها، حيث بات اسمها “جيني”، وأنفها وذقنها ومهنتها، إذ أخبرت الجميع بأنها تعمل مربية أطفال. وهكذا استطاعت الأخيرة خداع الجميع، بما فيهم المشاركات في المسابقة.

وإذ أتقنت أديل الدور بشكل بارع، حتى أنها تظاهرت بالارتباك قبل وأثناء تأدية أغنية “Make You Feel My Love”، بحيث تعمدت أن تنسى مقطعاً من الأغنية، ما استدعى تدخل أحد مساعدي المخرج لمساعدتها في تجاوز تلك الكبوة، فقد تمكنت من إقناع الجميع، بما فيهم جمهورها، بأنها “جيني” وليست أديل Adele.

لقد طالت عملية التنكر اسمها حيث بات اسمها “جيني” وأنفها وذقنها ومهنتها، إذ أخبرت الجميع بأنها تعمل مربية أطفال

لقد تمكنت “جيني” (أديل) من إقناع الجميع بأنها مرتبكة، وقد أوحت للحضور بأن الهلع قد وجد طريقه إليها جراء تجربتها الأولى على المسرح وأمام الكاميرا.

وما هي إلا لحظات حتى بدأت “جيني” (أديل) بالغناء، ما أثار دهشة الحضور ولم تكد تمضي سوى لحظات قليلة حتى أدرك الجميع بأن من تغني ما هي إلا أديل الحقيقية، فلا يمكن لأحد أن يتقن ذلك بالقدر الذي تتقنه أديل نفسها، فبدأ الجميع بالتفاعل والغناء معها.

وما إن انتهت أديل من تأدية الأغنية حتى سارعت المشتركات بالصعود على خشبة المسرح لعناقها والتقاط الصور معها، كيف لا وقد تحقق حلمهن الذي لطالما راودهن بلقاء مغنيتهن المفضلة والتحدث إليها عن كثب….

إنه حلم قد تحقق !

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط