“لا شيء مستحيل”… عمل فني مفعم بالحيوية ترتقي أديداس من خلاله بالرياضة إلى آفاق جديدة

1٬492

ارتقت أديداس بمجال الرياضة إلى مستوى جديد بإنشاء ملعب كرة سلة فسفوريّ على سطح “ذا ڤيو آت ذا بالم” في دبي لإطلاق أحدث أفلام العلامة التجارية.

يحتفي الفيلم برؤية العلامة التجارية أديداس المتمحورة حولة مقولة “”لا شيء مستحيل“. وتهدف العلامة من وراء ذلك الى إلقاء الضوء على قصص النساء اللواتي جعلن المستحيل أمرًا ممكنًا ومشاركة هذه القصص في محاولة لإلهام الآخرين على الاحتذاء بهن.

ويبرز ملعب أديداس الجديد الذي يحمل اسم “لا شيء مستحيل” كعمل فني مفعم بالحيوية يحمل بصمات الرسّام كغابو ماميتي.

ويقدم التصوير الإيضاحي هذا صورة رمزية من سلسلة أفلام “لا شيء مستحيل” لأسماء البدوي. إذ تظهر فيها هذه الأخيرة وهي ترتدي حجاباً أنيقاً وتتدلى من حلقة كرة سلة مضيئة. فيما ترتدي فستاناً مصنوعاً من التول الذي يزين زياً رياضياً أنيقاً من أزياء العلامة أديداس.

وأسماء البدوي هي شاعرة وناشطة ولاعبة كرة سلة ومدربة سودانية بريطانية. وكانت أسماء قدمت التماسًا نجحت من خلاله في إقناع الاتحاد الدولي لكرة السلة  بإلغاء الحظر المفروض على الحجاب وأغطية الرأس الدينية في الرياضة الاحترافية.

 

ويظهر العمل الفني مضاء برمته باستخدام نظام الصمام الثنائي الباعث للضوء والطلاء المضيء.

وفي هذا الشأن قالت أسماء: “عندما أردنا إنهاء حظر اللعب بالحجاب، قالوا هذا مستحيل، ولكن في هذه المدينة، في كل مرة يجري فيها الحديث عن كلمة مستحيل، لا أسمع سوى عبارة: “لا يوجد مستحيل”.  دبي  مدينة لا تعرف المستحيل، فهي لا تنفك تذلل العراقيل وتأتي بكل ما هو جديد ومميز وغير مسبوق”.

وبدورها تجسّد أسماء هذه القيم. إذ لطالما دأبت على الوصول إلى آفاق مدهشة في الألعاب الرياضية بنفسها بإزالة الحواجز التي تميّز الجنسين وتجاوز الصور النمطية لتحقيق مبدأ الشمولية في مجال الرياضة.

وهكذا فقد نجحت في تغيير قواعد اللعبة لصالح المرأة في مجال الرياضة في العام 2014.

إذ نجحت في رفع الحظر الذي فرضه الاتحاد الدولي لكرة السلة على ارتداء الحجاب  في رياضة كرة السلة الاحترافية.

وذكرت أنها نشأت ولم يكن لديها مثال أعلى يحتذى به في الثقافة العامة وقد دفعها هذا إلى تغيير دور المرأة في مجال الرياضة والتطلع إلى “تجسيد التغيير الذي رغبت في رؤيته في العالم في شخصها”.

ومن خلال هذا الفيلم، تجسد أديداس رؤية العلامة التجارية المتمثلة في مقولة “لا شيء مستحيل” موضحةً كيف تمكننا الرياضة من تحقيق طموحاتنا.

في مدينة لا تعرف المستحيل،  تأتي أسماء كمثال حي عن جيل من اللاعبين الرياضيين العازمين على شق طرق جديدة وإنشاء مستقبل أفضل لأنفسهم وللأجيال القادمة.

وهكذا تستمر أديداس في تقديم الدعم لجميع اللاعبين الرياضيين الذين يسعون إلى تحطيم الحواجز في العالم الرياضي وخارجه.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط