أحمد شوقي..شعره يكتنفه الإبداع من كل حدب وصوب

3٬709

لا ريب في أن بستان الشعر العربي يفوح عطراً أخاذاً منسوجاً بأروع الصور البيانية الجميلة والفواحة. ولا يتورع المرء منا عن قطف زهرة منه كلما سنحت له الفرصة لذلك، علّه يستمتع بجمال تلك الزهرة وعبيرها الفواح. واليوم نقطف زهرة من تلك الواحة الشعرية الغنّاء التي تتجلى في ثناياها سيرة ذاتية لشاعر اعتلى عرش الشعر بموهبته وعلمه وذكائه. إنه أمير الشعراء أحمد شوقي.

فمن هو أحمد شوقي؟

إنه أحد أعمدة الشعر العربي الحديث ورائد النهضة الشعرية العربية. تميز شوقي بغزارة إنتاجه الشعري وغرابة ألفاظه وسهولة أسلوبه. إذ اتسم شعره بقوة العاطفة وسلاسة الألفاظ وعذوبتها وقوة التراكيب، حيث كان متمكناً من اللغة العربية. كيف لا وقد امتلك ثروة لغوية غزيرة أثرت شعره وأغنته وأضفت عليه عذوبة خاصة. اكتسب شوقي تلك السمات من معرفته الجيدة بالتراث العربي والعمل على إحيائه والاستلهام منه. ولا ننسى أن أحمد شوقي كان نظم عدداً من قصائد المديح والغزل والرثاء والحكمة والوصف، ولطالما جسد شعره حبه لوطنه وشغفه بالدين والحرية. أما نشأته وسيرته الذاتية فهي كالآتي:

نشأته

ولد شاعرنا عام 1868م في القاهرة، وكان وحيداً لوالديه، وقد حمل اسم جده لأبيه ولقبه أحمد شوقي. والجدير بالذكر أنه من أسرة اختلطت دماؤها بأصول خمسة هي الكردية من طرف والده والتركية والعربية والشركسية واليونانية. أما جده لجهة أمه فهو  تركي الأصل، وجدته من جهة أمه فهي يونانية كانت تعمل آنذاك وصيفة في بلاط الخديوي إسماعيل، وهي التي تولت رعاية شوقي منذ نعومة أظفاره، فنشأ في بيئة أرستقراطية بعض الشيء.

 وفي الرابعة من عمره التحق بكُتَّاب الشيخ صالح، حيث تعلم الكتابة وحفظ بعضاً من سور القرآن الكريم.  ثم التحق بمدرسة المبتديان إلى أن دخل المرحلة الثانوية وأظهر نبوغاً خاصاً، فبات ينظم الشعر على نحو متقن. ومن ثم التحق بقسم الحقوق والترجمة.وبعد تخرجه من قسم الترجمة، حط الرحال في فرنسا على نفقة الخديوي توفيق ودرس الحقوق واطلع على الأدب الفرنسي.

وبعد عودته من فرنسا أصبح شاعرالقصر، وقد نظم شعراً هاجم فيه الاحتلال البريطاني، فتم على إثره نفيه إلى إسبانيا، وكان ذلك في عام 1914، حيث اطلع على حضارة العرب في الأندلس.  وقبل رحيله ومفارقته للحياة وهو على أعتاب الستين أصيب بمرض تصلب الشرايين. ثم ما لبث، وتحديداً في عام 1930، أن أصيب بمرض آخر مفاجىء أنهك قواه وألزمه الفراش. إلا أن مرضه ذاك لم يثنيه عن تأيف أعمال على غرار مسرحية مجنون ليلى وقميز والست هدى والبخيلة، إلى أن انتقل لجوار ربه وأفلت شمس حياة الشاعر ، وكان ذلك في عام 1932. ولا ننسى أنه تزوج من السيدة خديجة شاهين ورزق  منها 3  أولاد هم حسين وأمينة وعلي.  وقد دفن في القاهرة في مقبرة السيدة نفيسة.

أحمد شوقي

أبرز إبداعاته

من أهم أعماله الشوقيات، وأسواق الذهب، ودول العرب، وعظماء الاسلام، ومسرحيات شعرية (الست هدى، ومجنون ليلى وعنترة، ورواية لادياس الفاتنة) عام  1899.ونضيف لهؤلاء الأعمال أعمالاً شعرية وقصائد عدة.إذ امتدح الشاعر الرسول محمد عليه الصلاة والسلام في قصيدة نهج البردة، وهي قصيدة مدح ونوعها عمودية من بحر البسيط،  نذكر منها مطلع القصيدة:

ريمٌ عَلى القاعِ بَينَ البانِ وَالعَلَمِ

أَحَلَّ سَفكَ دَمي في الأَشهُرِ الحُرُمِ

رَمى القَضاءُ بِعَينَي جُؤذَرٍ أَسَدًا

يا ساكِنَ القاعِ أَدرِك ساكِنَ الأَجَمِ

مُحَمَّدٌ صَفوَةُ الباري وَرَحمَتُهُ

وَبُغيَةُ اللهِ مِن خَلقٍ وَمِن نَسَمِ

 ولا يمكن أن نتغافل عن مدحه ورثائه لعمر المختار المناضل الليبي حيث قال:

رَكَزوا رُفاتَكَ في الرِمالِ لِواءَ

  يَستَنهِضُ الوادي صَباحَ مَساءَ

يا وَيحَهُم نَصَبوا مَناراً مِن دَمٍ

توحي إِلى جيلِ الغَدِ البَغضاء

ما ضَرَّ لَو جَعَلوا العَلاقَةَ في غَدٍ

بَينَ الشُعوبِ مَوَدَّةً وَإِخاءَ

جُرحٌ يَصيحُ عَلى المَدى وَضَحِيَّةٌ

   تَتَلَمَّسُ الحُرِّيَةَ الحَمراءَ

ومن أبيات أحمد شوقي في الغزل:

مُضناك جفاهُ مَرْقَدُه    وبكاه ورَحَّمَ عُوَّدُهُ

حيرانُ القلبِ مُعَذَّبُهُ    مقروح الجفنِ مسهَّدُه

أودى حرفاً إلا رمقاً    يُبقيه عليك وتُنْفِدهُ

يستهوي الوُرْق تأوُّهه  ويذيب الصخرَ تنهُّدهُ

ويناجي النجمَ ويُتعبه   ويُقيم الليلَ ويُقْعِدهُ

ويعلم كلَّ مُطوَّقة  ٍ     شجناً في الدَّوحِ تُردِّدهُ

كلمة أخيرة..

وهكذا استعرضنا بعض المحطات في حياة الشاعر أحمد شوقي دون أن ننسى أنه شاعر يتمتع بإنتاج غزير يتراوح بين الشعر والقصص والمسرحيات. وهكذا اعتلى عرش إمارة الشعر بجدارة،  حيث نصبه الشعراء آنذاك أميراً عليهم، ولعل أبرز هؤلاء الشعراء يتمثل في كل من خليل مطران، حافظ ابراهيم، أمين نخلة، شبلي ملاط. وما بايعه هؤلاء إلا لأنه أحد أعمدة الشعرالحديث ورائد من رواد النهضة العربية، فهو شاعر مثقف ومطلع ومتميز بسهولة الأسلوب والتجديد للشعر.

إذا كنت تبحث عن المزيد من المعرفة والتسلية فلا بد لك من قراءة المواضيع التالية:
“لا يجوز إعادة نشر أي مادة تحريرية، سواء أكان ذلك بشكل جزئي أم كلي أو نشر أي موضوع بناء على فكرة موقع عصري.نت الحصرية إلا بموجب إذن رسمي من إدارة الموقع وذكر المصدر أصولاً”

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط