تصنيع أول أجزاء داخلية لطائرات الاتحاد للطيران بالطباعة ثلاثية الأبعاد ‏

تصنيع أول أجزاء داخلية لطائرات الاتحاد للطيران
9٬812

أعلن كل من شركة “سيمنس” وشركة “ستراتا للتصنيع”، الشركة المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، وشركة الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، عن تعاونها معاً لتصنيع أول الأجزاء الداخلية للطائرات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تنتج باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد.

وتهدف الشراكة بين كل من سيمنس وستراتا والاتحاد للطيران إلى إحداث ثورة في صناعة الطيران عبر الاستفادة من تقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد لتمكين شركات صناعة الطيران من تحسين عملية تصميم أجزاء الطائرات، ومساعدتها في تصنيع أجزاء معقدة حسب الطلب، أو إنتاج قطع غيار للأجزاء التي توقف إنتاجها.

تصنيع الأجزاء الداخلية في طائرات الاتحاد للطيران

وفي إطار الشراكة بين كل من “سيمنس” وستراتا”، ستقوم الشركتان من خلال المشروع الريادي بتطوير حلول للطباعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع أجزاء المقصورة الداخلية لطائرات الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة. وستكون هذه الأجزاء أول أجزاء طائرات يتم تصميمها وطباعتها واعتمادها في دولة الإمارات العربية المتحدة ومنطقة الشرق الأوسط والقارة الآسيوية.

أول أجزاء داخلية لطائرات الاتحاد للطيران

وستعول “سيمنس” على خبراتها العالمية في الطباعة ثلاثية الأبعاد لتزويد “ستراتا” بالاستشارات اللازمة لاختيار المواد واختبارها وإعداد عمليات الطباعة ثلاثية الأبعاد، فيما يقوم فريق التصميم في شركة “الاتحاد للطيران الهندسية” بالعمل على اعتماد الأجزاء المصنعة بالطباعة ثلاثية الأبعاد في شركة “ستراتا”.

موضوع يستحق القراءة أيضاً: إطفائي طائر ينطلق من الماء في دبي

وسيستفيد كل من “سيمنس” و”ستراتا” من نجاح المشروع الريادي في وضع خارطة طريق استراتيجية تمتد لثلاث سنوات وتهدف إلى تطوير قدرات الطباعة ثلاثية الأبعاد في الشركات الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وستشمل خارطة الطريق تدريب مواطني دولة الإمارات وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في مختلف الأنشطة الصناعية.

الاتحاد للطيران توظف التقنية الجديدة لإجراء تحسينات

وعبرت شركة الاتحاد للطيران عن اعتقادها بأن الطباعة ثلاثية الأبعاد تمتلك إمكانات هائلة تجعلها مؤهلة لتحل محل آليات التصنيع التقليدية في قطاع صناعة الطيران. إذ من شأن هذه الأخيرة أن تتيح لشركات الطيران إنتاج أجزاء الطائرات المعقدة بسرعة كبيرة وحسب الطلب وتصنيع قطع غيار لأجزاء توقف إنتاجها وإدخال تحسينات على تصميم أجزاء الطائرات وبتكلفة معقولة.

طائرات الاتحاد للطيران-01

وتعد “سيمنس” من أولى الشركات العالمية التي تستخدم الطباعة ثلاثية الأبعاد في التصنيع منذ عام 1989، وتواصل الشركة تشجيع تبني هذه التكنولوجيا وتطويرها في النشاطات الصناعية. كما أن “سيمنس” هي الشركة الوحيدة لإنتاج المعدات الصناعية في العالم التي توفر خدمات شاملة للطباعة ثلاثية الأبعاد تجمع بين التقنيات الرقمية والأتمتة.

هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط للارتقاء بأداء الموقع وتجربتكم في الوقت عينه فهل توافقون على ذلك؟ قبول الاطلاع على سياسة الخصوصية وملفات تعريف الارتباط