خلصت دراسة بريطانية حديثة، أجريت على لوحات مفاتيح الحواسيب في مكتب يقع وسط العاصمة البريطانية لندن، إلى أن تلك اللوحات تحتوي على أنواع من البكتيريا تفوق في ضررها تلك التي تتواجد عادة في مرحاض.

وأوضح الخبراء أن أحد الأسباب وراء ذلك لربما يعود إلى تناول الطعام على سطح المكتب، حيث يمكن أن تتساقط أجزاء من الطعام على لوحة المفاتيح، وتتسبب بالتالي في نمو أنواع بعينها من البكتيريا. بينما يكمن سبب آخر في تلوث لوحة المفاتيح في عدم غسل الأشخاص لأيديهم قبل الخروج من المراحيض.

ووفقاً لموقع businessinsider فإن أبرز أنواع البكتيريا المكتشفة تمثل في الآتي:

-المكورات العنقودية الذهبية، وتدعى بالإنكليزية Staphylococcus aureus، وهي بكتيريا من الميكروبات البشرية، غير أنها وفي كثير من الأحيان تتسبب في بعض الأمراض، كتجرثم الدم والتهاب الشغاف وذات الرئة، وأمراض أخرى عدة لا سبيل إلى حصرها في هذا المقام.

-البكتيريا الزائفة أو بكتيريا بسويدوموناس، وتدعى بالإنكليزية Pseudomonas، وهي كائنات دقيقة أحادية الخلية تتميز بمقاومتها لمختلف أنواع المضادات الحيوية.

-البكتيريا الإشريكية القولونية، وتدعى بالإنكليزية Escherichia coli، وهي على الغالب تعيش في الأمعاء الغليظة للإنسان، ويدل انتشارها على تلوث المياه. كما أنها تعد من أهم مسببات أمراض الجهازين البولي والمعوي.

وبغية الحؤول دون تلوث لوحة المفاتيح الخاصة بحاسوبك يتعين عليك فصل لوحة مفاتيح الحاسوب قبل مغادرتك المكتب، وعليك أيضاً تنظيف اللوحة يومياً بمطهر خاص. كما ويمكنك استعمال غطاء لوحة المفاتيح وتطهيره بين الفينة والأخرى. ولا تنسى غسل يديك، وعلى نحو مستمر، وتجنب لمس الفم أو الأنف والعين مباشرة بعد استعمالك لوحة المفاتيح.