قام باحثون بجامعة كاليفورنيا بتحليل بيانات 15 مليون مريض بالمستشفيات بين عامي 2004 و2009، وتم تشخيص 286 ألفاً منهم بإدمان الخمر، ووجدوا أن الإفراط في تعاطيها ضاعف اضطراب نبضات القلب، وزاد خطر الإصابة بالنوبات القلبية بنسبة 40%، وزاد خطر الإصابة بقصور القلب إلى أكثر من الضعف. ولقد نشرت نتائج هذا البحث في مجلة الكلية الأميركية لأمراض القلب.

ويأمل الباحثون أن تحد هذه البيانات من حماسة الإقبال على الخمر، وتدارك أي مبرر للإفراط في شربها؛ ذلك لأن بعض الناس يعتقدون بأن فيها فائدة للقلب، بناء على دراسات سابقة، والعكس هو الصحيح كما تشير البيانات.

وتعقيباً على هذه الدراسة قالت رئيسة قسم المعلومات الصحية بالصندوق العالمي لأبحاث السرطان في بريطانيا: ” إن هذه البيانات تضيف إلى البراهين بأن أي فائدة صحية يعتقد الناس بوجودها في الخمر ربما فاقتها آثارها الخطيرة”.

وأضافت: “عندما يتعلق الأمر بالوقاية من السرطان، مثلاً، فإن أي كمية من الخمر، وليس فقط الإفراط فيها، تزيد خطر الإصابة بعدد من السرطانات المنتشرة، ومنها سرطان الثدي والأمعاء”.